كل ما تحتاج له من التسلية و المتعة و الإفادة و النقاش وامتحانات الوظائف
 
الرئيسيةالتسجيلدخوللوحة المفاتيح العربية

شاطر | 
 

 عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nouzha

مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 223
العمر : 34
نقاط التميز : مشرفة النقاط
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم   الأربعاء 30 يناير 2008, 12:54

بسم الله الرحمن الرحيم
أصعب حب
عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم

عندما ينكسر صمود الأمواج على الصخور
يُصفع الخيال بكف الواقع
وتعلم حينها ان لكل شيء نهاية
ستدرك آنذاك انك عابر سبيل مرسل لمسرحية الواقع
حينها نتجاوز اسوار الواقع ونصعد ألى ابنية الخيال
ونريد ان نرى الدنيا بلونها الوردى
لستنشق عبير الزهور دون ان تعكره لحظة النشوة بألم الذكريات
نريد ان نتحدى الواقع
ونؤمن بالحب الإخاء في عالم لا يؤمن به
ولكن
لما عالمنا مقلوب؟؟؟
نبحث عن بسمة وقد تاهت باالانانية والتمرد على الذات
ولم يكن لسعادتنا اساس متين يقاوم اعاصير الاحزان؟
ام في عالمنا المسلوب
الشمس ترفض الأفول؟
والليل يحجب وضوح القمر؟
متى لظلام الاقدار ان يرحل ونعود مرة اخرى نضحك ونفرح؟
لقد زادت قسوة هذا الزمان.. وطالت ليالي الاحزان عالمنا
لحظة صمت.. لحظة حداد
نقف فيها حزنا على جثث قلوبنا
وسنعرف معا لحن العذاب على نغمات الوتر حتى ينقضي العمر
من عذاب القدر ألم. وشفاء . وعناء
عاصفة هموم تتكرر ولن تنتهي
طالت بنا رحلة السفر .. وتهنا في مطارات الحزن
ذاب الهدوء بقلب السكون
ورايت بنظرته الذهول.. والدمع اتعبه الهطول
لماذا ياعالمنا..؟
عندما نعجز عن التفكير ننسي
وعندما نكره نجامل
وعندما نحب نقسي
ولماذا الضحك وقته قصير.. والهم الحصة الاكبر
ولماذا سيظل الفرح مبتورا من عالمنا وغارقا في الصقيع
إلى متى نقتل احلامنا بالتعثر والسقوط والياس.. فى كبرياء
الصمت المجهول؟؟
لماذا اصبحت شوارعنا تنتحب والطرقات باردة . والانوار باهته..
والوجوه شاحبة.. والقلوب دامية وقاسية؟
لماذا لم يعد على هذه الارض من يفهم ماذا نقول؟
لماذا لا ينقطع الخيط الدموي.. وتشرق الشمس؟

لا اعلم ماذا اقول بعد .. عفوا لقد توقف القلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
almondo

مدير عام للموقع
 مدير عام للموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 976
الموقع : http://alwadifa-maroc.net
تاريخ التسجيل : 17/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم   الخميس 31 يناير 2008, 13:01

شكرا لك
رغم ان ما كتبت مليء بالحزن و التشاءم
إلا أن طريقة إلقائها فيها شيء من الإبداع
شكرا لك
شكرا لك

_________________
لكل المهتمين بالوظائف و الإمتحانات يمكنهم زيارة موقعي الخاص بذلك:
http://www.alwadifa-maroc.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwadifa.50webs.org
elayoubi

مشرف ركن تحقيقات
 مشرف ركن تحقيقات


ذكر
عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 12:38

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://123.en.ma
SAD GIRL

مشرفة المواضيع العامة
 مشرفة المواضيع العامة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 759
العمر : 25
نقاط التميز :
200
البلد و المدينة : الجزائر.باتنة
تاريخ التسجيل : 01/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم   الخميس 28 فبراير 2008, 10:51

كلمات تضني القلب و تدمع العين
شكرا حبيبتي روعة

_________________
الايام تمضي بنا...و موجها يرمي بنا من شاطئ لآخر...وحدها الذاكرة تبقى لنا ورقة حنين للماضي...و دفتر باوراق بيضاء خط عليه كل ما كتبته لنا الحياة...اليوم نحن هنا ...و غدا لا نعرف اين نكون......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zakari390

عضوجديد
 عضوجديد


ذكر
عدد الرسائل : 20
البلد و المدينة : agadir / maroc
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم   الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 05:36

yasalm wakh fiha nakda
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة

عضوجديد
 عضوجديد


انثى
عدد الرسائل : 6
البلد و المدينة : المغرب مراكش
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم   الجمعة 26 مارس 2010, 10:38

عزيزتي لو كانت الدنيا تحقق لنا كل رغباتنا فما الحاجة للجنة، اعلمي أختي أن الدنيا سجن المؤمن لأن المؤمن الحقيقي يثوق دائما للقاء ربه ، عليك أختي التحلي بالإيمان و القناعة و الرضى كي تستطيعي الصمود في هذه الدنيا والله لايضيع أجر المحسنين، أقدم لكي هذه النصيحة إنطلاقا من تجارب مريرة لي في سجن الحياة (الدنيا) فقد فقدت أختي الصغيرة منذ عشر سنوات و العام الفارط فقدت أخي الشاب، ومع أنهم أعز الناس على قلبي إلا أني مازلت صامدة لأني أعرف جيدا أن الله عز و جل ما إبتلاني إلا ليرفعني إلى الدرجة التي يحبها لي بالطبع في الجنة و ليس في الدنيا الفانية، أنا لست ضد أن تفرغي همومك بهذا الأسلوب الجميل الذي إخترته ولكن تعاملي دائما بإيجابية في حياتك اليومية في جميع المواقف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عفوا!.. لقد توقف القلم.. ويبقى الالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوظيفة :: 

المنتدى الأدبي :: منتدى الشعر و القصائد

-
انتقل الى: